مجازر وتدمير للأحياء الحاضنة للثوار منهجية للحكومة السورية… مجزرة وتدمير حي القابون من أبرز الأمثلة على ذلك

38 مجازر وتدمير للأحياء الحاضنة للثوار
لما كان الجيش السوري الحر يتكون من جنود منشقين إضافة إلى شباب سوريا من مختلف الأعراق والأديان والمهن والوظائف، ومن مختلف طبقات المجتمع ففيهم الطبيب والمهندس والصيدلي والعامل والموظف أي أنه شعب حمل السلاح، ويقيم الجيش السوري الحر بين أبناء الشعب السوري لأنه جزء لا يتجزأ منهم فهم إما أخ أو أب أو قريب.
هناك أحياء تتميز عن أحياء أخرى بكونها أحياء الثورة، وهذه الأحياء قام النظام السوري بالتركيز عليها وسحقها وتدميرها بل ومسحها من على الخارطة مهما كلفه ذلك الأمر من خسائر مادية أو بشرية فالأمر لا يعني النظام السوري بحال من الأحوال، الهدف الرئيس هو التخلص من الحاضنة الشعبية التي تحتضن الجيش السوري الحر.
هذه السياسة تم انتهاجها في جميع المدن السورية، ونختار هنا نموذجاً هو حي القابون الواقع شمال شرق العاصمة دمشق وما طاله من مجازر مروعة وتدمير للمباني والمحلات بشكل منهجي.

SHARE
متاح بالـ